رأى النائب في كتلة الكتائب الياس حنكش أننا اليوم في وحالة طوارئ ملحة في ما يتعلق بملف النفايات.
 

في ظل عودة إنتشار الرائحة المنبعثة من مكبات النفايات في ساحل المتن، إعتبر النائب الياس حنكش أن "هناك عشوائية مفرطة في التعاطي مع ملف النفايات"، مشيراً إلى أن "توسيع مطمر الجديدة-برج حمود غير مقبول ولن يمرّ"، لافتاً إلى أنه يتواصل "مع وزير البيئة دميانوس قطار والذي طلب منه أن يتمهل بعض الشيء لإيجاد الحل المناسب".

 

حنكش وفي خلال حديث عبر صوت لبنان، قال: "من الضروري أن نرى كيف تم تدمير البيئة المحيطة بنا، وعلى كل مسؤول أن يتحمل مسؤوليته في ملف النفايات"، مؤكداً أن "النهج المتبع في الماضي لم يعد ينفع".

 

وقال: "تكليف مجلس الانماء والاعمار بتوسيع مطمري برج حمود والجديدة قرار جائر بحق المنطقة وأهلها ويندرج في اطار التدابير العشوائية". وأسف حنكش أنه "بدلاً من أن نفكر كيف نطور بلدنا، نحن اليوم نفكر بالبديهيات، ونحن أمام دولة تقنع شعبها أن الحل الأفضل للنفايات هو طمرها في البحر وكأن لبنان فقط لديه نفايات"، وشدّد على ضرورة ايقاف هذه المجزرة على الفور. ورأى حنكش أننا "اليوم في حالة طوارئ ملحّة في ما يتعلق بملف النفايات". وجددّ حنكش دعوته إلى "الفرز من المصدر"، مؤكداً أنها خطوة ضرورية وأساسية للبدء بحل أزمة النفايات، وقال: "وزراء البيئة لا يقومون بشيء سوى بالكلام عن الفرز من المصدر إلا أن السلطة التنفيذية غائبة ولا تقوم بعملها الفعلي"، موضحاً أن "الخطة المستدامة تبدأ بمراكز فرز، وبإمكاننا الذهاب إلى أماكن بعيدة عن الناس وعن المياه الجوفية لطمر النفايات التي لا يمكن معالجتها"