افادت وكالة "​رويترز​" بأن "​وزارة الخزانة الأميركية​ تستعد لفرض ​عقوبات​ جديدة على ​إيران​ في قطاع البتروكيماويات".

وقبل أشهر فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أكبر مجموعة قابضة للبتروكيماويات في إيران لدعمها الحرس الثوري الإيراني، في خطوة اعتبرت إنها تهدف إلى تجفيف منابع تمويل القوة العسكرية الإيرانية.

 

واعلنت حينها وزارة الخزانة الأميركية إن وزارة النفط الإيرانية منحت العام الماضي شركة خاتم الأنبياء، الذراع الاقتصادية والهندسية للحرس الثوري، عشرة مشاريع في صناعات النفط والبتروكيماويات بقيمة 22 مليار دولار، أي أربعة أضعاف الميزانية الرسمية للحرس الثوري الإيراني.​​​​​​​