الاستخفاف بعقولنا غير مسموح ولا يمكن لاي مبرر ان يقنعنا لذا صارحونا وقواو لنا الحقيقة وما هي الصفقة التي ساومتم عليها .
 

ببلد بينقصه كل مقومات الدولة  وتحكمه دويلة بقوة السلاح، هل هذا هو الواقع أم لا؟  إن مجرد التفكير في البلد ممنوع نشعر أنهم  يسمعوننا ولا ندري ماذا يحصل بنا لاحقا.

الى الآن لم نخسر شيء بعد ولكن اليوم وصلت الامور لنخسر صحتنا وحياتنا، وذلك يعني "ما بقى في شي يخونا فيه".

الاكيد في موضوع كورونا قد لا يتحملون المسؤولية لكن وزارة بامها وأبيها لا تستطيع ان  تأخد قرارا واحدا بالوقف المؤقت لرحلات قادمة من  بلاد موبوءة لان احد هذه البلاد لسوء الحظ هو عراب هذا الحزب صاحب القرار بالبلد،  وهذا الامر حصل صار بطريقة علنية بلسان الوزير نفسه حيث قال أن هناك اعتبارات سياسية، وبذلك نرتكب  خطأ جسيما يشكل جريمةبحق البلد دون خوف بل دون محاسبة.

ويخرج علينا من يقول  "ممنوع تفكر هيك" لان الامر بكل بساطة هناك من يقول لك "هول الي عم تحكي عنن هيني الي حاميين الحدود من العدو الغاشم" 

ولكن السؤال نحميكم من العدو ولكن نسمح لفيروس أن يتفشى ويقتل نصف الناس فهذا امر عادي جدا.

نحن نقرر كيف ومتى نتخلص منك بمعنى "اذا مفكر حالك بتعرف مصلحة الشعب اكتر منا وبدك تطلع وتتهمنا بالاهمال!! نحنا منعرف كيف نسكتك ببساطة منقدم فيك اخبار للمباحث الجناية بالقدح والذم" ونهددك  بسحب مزاولة مهنتك هكذا يمكن ان تصمت وما بتسمعنا صوتك. 

بكل الحالات النتيجة دائما يجب على  اللبناني أن يعيش برعب من عدو سيقتله يوما ما، واذا اعترض نهدده بالقضاء على طموحه ومستقبله هذا المستقبل الذي لا يعرفه أصلا .

لكن المفارقة اكبر من ذلك اننا بظل انشغالنا بالكورونا  يصدر قرار بكف التعقبات واطلاق سراح عن سفاح تآمر مع العدو وكان يتلذذ بتعذيبنا بحجة مرور الزمن على الجرائم المنسوبة اليه. 

كيف يحصل ذلك والحزب  اقوى سلطة بالبلد ولا  قرار مصيري يقطع دون موافقته هل يمكن ان نقتنع ان القرار اتخذ دون معرفة الحزب وهو قرار يطيح بفكرة المقاومة من اساسها اذا صدر!! 

الاستخفاف بعقولنا غير  مسموح ولا  يمكن لاي مبرر ان يقنعنا لذا صارحونا وقواو لنا الحقيقة وما هي الصفقة التي ساومتم عليها .

نجوى مكاري