بعدما عجزت السلطة عن ردع الثوار من الإقتراب عند مدخل المجلس النيابي قبالة أسواق بيروت، ها هي استحدثت محاولة أخرى مؤخرًا، حيث انتشرت مجموعة من الصور التي توثّق قيام مجموعة من الشبان بعملية "غرز" قطع صغيرة سميكة من فولاذ الحديد بطول 10 سم كمسامير مثبتة بطريقة محكمة على كامل سطح المكعبات الأسمنتية للجدار- الذي تحمي السلطة نفسها خلفه ،كما وتم دهنه بمادة من الشحم بشكل كثيف.

 

ويبدو أن السلطة بفعلتها هذه تريد وبشكل نهائي منع الثوار من تسلق الجدار. فإذا لم يمنعهم الشحم ستمزق أيديهم المسامير الفولاذية.