أفادت مصادر مقربة من وزير الصحة حمد حسن أن الوزير ابدى انزعاجا كبيرا من اصرار حزب الله على دخول الطائرات القادمة من ايران الى مطار بيروت، وادخال رحلات اخرى عبر مطار دمشق دون اخضاع القادمين للفحوصات اللازمة.  وقال الوزير لمقربين منه ان المواطنين وبعض الاعلام يحملونه المسؤولية عما يجري فيما القرار ليس بيده بل بيد الحزب. هذا وتشير بعض المصادر الى ان اصرار الحزب على استقبال الرحلات مرده الى وجود مسؤولين كبار وعناصر له قادمين من ايران الى لبنان اضافة الى عوائل شهداء وطلاب اكاديميين وحوزويين كان يتابعون دراستهم هناك.