نقلت صحيفة النهار" عن مصادر متابعة قولها ان "من بين المرضى الموجودين في الحجر الصحي في مستشفى الحريري الحكومي، ايراني وعراقي وفلسطيني، فيما لم يتأكد وجود مريض من الجنسية الايطالية بين هؤلاء". واللافت ان الطاقم الطبي منع من الاطلاع الى ملفاتهم باستثناء الطاقم المسؤول مباشرة عن علاجهم في المستشفى، بحسب ما نقلت الصحيفة عن المصادر. 

واليوم، حذّر نقيب الاطباء شرف ابو شرف في حديث لإذاعة صوت لبنان 100.5 من أنّه "غير مطمئن الى الاجراءات المتخذة لمواجهة الكورونا".

وقال أبو شرف: "واستناداً لما تشهده الدول الاخرى، فان عدد المصابين مرجح للارتفاع في لبنان".

وأمس، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل إصابة ثانية بفيروس الكورونا، كانت في الحجر الصحي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، وكانت على متن الطائرة نفسها التي أقلت الإصابة الأولى. في وقت لا يزال أعداد الاشخاص الذين يتم وضعهم في الحجر ليس كبيراً، الاّ أن المعلومات أشارت في هذا السياق، الى أن الأعداد يجب أن تبدأ بالظهور الفعلي بعد نحو 14 يوماً، وهو الموعد الذي يحتاجه الفيروس للظهور.