قالت مصادر مطلعة في حركة المقاومة الاسلامية حماس لموقع لبنان الجديد ان قيادة الحركة ورئيسها اسماعيل هنية عازمون على مواصلة جولة هنية في دول المنطقة والقيام بزيارة رسمية الى لبنان ولو يفضي الامر الى المساس بعلاقات الحركة مع مصر.

ويذكر ان منذ شهر ديسمبر/ كانون الاول 2019 يقيم اسماعيل هنية جولة خارجية يجري خلالها سلسلة لقاءات مع قادة الدول العربية من بينهم رؤساء مصر وقطر وتركيا بل قدم الى زيارة رسمية في إيران لحضور جنازة الجنرال الايراني قاسم سليماني.  

 

هذا ويسود ارتياح كبير في اوساط حماس من النتائج الايجابية التي حققتها جولة الزيارات حتى الان وهناك نية لتوسيع دائرة الدول والزعماء الذين سيتم الاجتماع بهم.

 

ويشار الى ان مسؤولي الحركة يعملون هذه الايام على قدم وساق على تنسيق زيارة رسمية لهنية في لبنان مع الجهات المعنية في الدولة لكنه لم يتم بعد تحديد موعد لهذه الزيارة. 

 

وتنوّه ذات المصادر الى اصرار هنية على اتمام الزيارة بالرغم من ان المصريين وضعوا امامه شرطا واضحا قبل مغادرته القطاع بعدم قيامه بالزيارة الى كل من لبنان وإيران.

هذا وقال مصدر مقرّب من هنية ان "حماس حركة مستقلة تضع على سلم اولوياتها مصالح الشعب الفلسطيني والحركة لذا نرفض ان يملوا علينا اين نلتقي ومع من.. سنصل الى لبنان كما وصلنا الى إيران". ومن المتوقع ان قيام هنية بزيارة رسمية الى لبنان سيضرّ بالعلاقة الحساسة لكن بالغة الاهمية بين حماس ومصر.