اعتبر رئيس ​حزب القوات اللبنانية​ ​سمير جعجع​ أن "نظام ​الرئيس السوري​ ​بشار الأسد​ في محور الشر، وكنت أتمنى على ​وسائل الاعلام​ الا تذهب بشكل رخيص الى خبر من دون الاستيضاح"، مشيرا الى أن "الخبر عن صحتي ورد في مدونة وليس عبر موقع واضح، والأسبوع الماضي أقله ظهرت 3 مرات عبر الاعلام وكان لدي مقابلة مع اكثر من 30 صحفيا فكيف يكون خبر علاجي لمدة 3 أيام في ​فرنسا​ صحيحا".

وأكد جعجع أنه "لم ازر المستشفى المذكورة في الخبر نهائياً وسنرفع دعاوى قانونية على الصحفي الماجور الذي طالعنا بهذا الخبر، وهو قال إنّني لن أعيش أكثر من سنة وانا أقول له "فشرت أنت وأطبائي المزعومين فهذا الأمر بيد الله".

 

واسف جعجع لأن "بعض وسائل الاعلام اللبنانية تبنت الخبر بشكل سطحي ولم يتأكد من صحته وذهبت باتجاه الخبر ليربح بعض الأرقام ويخسر المصداقية"، لافتا الى ان "صديق هذا الصحفي هو ​ميشال سماحة​ وصديقه الآخر هو النائب ​جميل السيد​ وهو مدافع عن الرئيس بشار الأسد".