وجه ​التيار المستقل​ تقديره الى رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​، مشيراً إلى أن "التقدير والشكر كان تضاعف لو توجهتَ مع الازمة المالية التي يعاني خاصة و​وزارة المال​ هي من حصتك منذ عام، وهي المسؤولة عن صرف مال ​الدولة​ وضبط انفاقه في الوزارات وبواسطة ​المصرف المركزي​ و​المصارف​ الخاصة، وهي المسؤولة عن دورها في ايقاع الشعب والدولة في هذا الافلاس المالي المريع الذي بدأت روائحه الكريحة تملأ الدنيا".

وأشار التيار المستقل بعد اجتماعه الاسبوعي في مقره في ​بعبدا​ برئاسة ​اللواء​ عصام أبو جمرة، متوجهاً لبري، إلى ان "قطع الحساب المفروض ارفاقه سنويا بكل موازنة، لم يرفق بها منذ عشرات السنين واقريتم هذه الموازنات بما فيها من الهدر المريع في معظم وزارات الدولة، وقطع الحساب هو المستند الذي على اساسه يراقب ويحاسب المسؤول في اي وزارة ودائرة عن صحة تنفيذ ما ورد فيه".

 

ولفت بيان التيار المستقل إلى أنه "وكما توقعنا منذ ثلاث سنوات أهل ​السلطة​ اختلفوا على ​المحاصصة​ في الصفقات فافترق العشاق ودفنوا ​التسوية الرئاسية​ فأطاحت بدربها بالهندسات المالية وتبخر الاحتياطي الذي كان يعول عليه في وقت الضيق وحتى ​الساعة​، لم يعرف الذين تم حجز اموالهم او اخفائها وراء جدران المصارف: من اقدم على تهريب المليارات من الدولارات الى الخارج سواء قبل ​الثورة​ أم بعدها وكم هي المبالغ المهربة ومن المسؤول من المؤتمنين على حفظها؟".