قامت نائب رئيس ​الحكومة​ وزيرة الدفاع الوطني ​زينة عكر​ وقائد الجيش ​العماد جوزيف عون​ بزيارة عائلات الشهداء لتقديم واجب العزاء بأبنائهم الذين استشهدوا بكمين أثناء تنفيذ مهامهم في محلة المشرفة – ​البقاع​ بتاريخ 9/2/2020، وهم: الرقيب أول الشهيد علي نايف اسماعيل - ​بريتال​، والرقيب أول الشهيد أحمد كرم حيدر أحمد في الكواخ - ​الهرمل​، والجندي الشهيد حسن محمد عزّ الدين في ​عرسال​ – ​بعلبك​.

وأشادت الوزيرة عكر بتضحيات الشهداء والتزامهم المطلق بمبادئ الشرف والتضحية والوفاء، وأضافت "الشهادة هي فخر كبير وإن ما جرى جريمة مروّعة وقد عاهدناكم على تحمّل المسؤولية وسنعمل مع ​قيادة الجيش​ لإحضار المجرمين إلى العدالة".

 

أما العماد جوزيف عون فقد نوّه بمناقبية الشهداء وبطولاتهم وتفانيهم في أداء واجبهم العسكري، مؤكداً أن "دماءهم لن تذهب هدراً"، واعداً أن "الجيش سيلاحق هؤلاء المجرمين والخارجين على القانون ويسلّمهم إلى ​القضاء​ المختص"، مؤكداً "أننا نقدّر وقفة أهلنا الشجاعة وعدم احتكامهم إلى منطق الثأر. انطلاقاً من ذلك، وكما وعدت في السابق، أجدد وعدي لكل عائلات الشهداء بأن دماءهم لن تذهب هدراً."