أكد عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب ​قاسم هاشم​ أن "هناك أكثر من خيار امام ​الحكومة​، بشأن استحقاق اليوروبوندز في 9 اذار المقل، منها، الدفع المنظم اي التفاهم مع الجهات الدائنة حول اعادة البرمجة، او الدفع وفق المواعيد المحددة سابقا"، لافتا الى أن "​صندوق النقد​ سيقدّم اقتراحا، وبناء عليه ستتخذ الحكومة القرار المناسب، الذي يحمي البلد، دون ان يعني ذلك الالتزام بحرية ما سيقوله الصندوق".

وردا على سؤال، لفت هاشم الى أنه "ليس صحيحا ان كل طرف يغنّي على ليلاه، بل لكل طرف وجهة نظر حول كيفية التعاطي مع هذه المرحلة والاستحقاقات المالية، ولم تحدّد بعد الوجهة الاخيرة التي سيتم اعتمادها". وشدد هاشم على ان بيع سندات اليوروبوندز تشبه عملية الاحتيال، وهذا ما يجب التوقف عنده بجدية ومسؤولية.