خلصت دراسة في الصين إلى حصر الأعراض الأولية لفيروس كورونا القاتل الذي أودى بحياة المئات وأصاب الآلاف، بحسب تقرير نشرته "سكاي نيوز". وشملت الدراسة، التي أعدها باحثون طبيون، 140مريضا في مستشفى بمدينة ووهان، بؤرة الفيروس القاتل في الصين. وحددت الدراسة نمطا مشتركا من الأعراض المرتبطة بفيروس كورونا.

وقال الباحثون إن الأعراض الأكثر شيوعا هي الحمى، إذ لاحظوا وجودها بنسبة 99 في المئة من المرضى. كما تشمل الأعراض الأخرى الإعياء والسعال الجاف التي ظهرت على أكثر من نصف المرضى الذين شملتهم الدراسة. وعانى حوالى ثلث المرضى من آلام في العضلات وصعوبة في التنفس. وتقول الدراسة إن الأمر يستغرق نحو 5 أيام في المعدل، حتى يواجه المصاب بفيروس كورونا صعوبة بالتنفس، بعد ظهور الأعراض الأولى. أما الأعراض الأخرى المرتبطة بنزلات البرد الشائعة، مثل الصداع أو التهاب الحلق، فلم تظهر إلا في "حالات قليلة".

وبدأ فيروس كورونا في التفشي داخل سوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول الماضي، وانتشر بعد ذلك في أرجاء الصين وأكثر من 30 دولة في العالم. ويمكن أن تساعد معرفة الأعراض الخاصة بفيروس كورونا الأطباء على تحديد الحالات الشديدة قبل تدهورها. وأشد ما يثير القلق في الدراسة أن المرضى يمكن أن ينقلوا العدوى الفيروسية قبل دخولهم المستشفى، وقبل ظهور أعراض المرض عليهم. ومن المرجح أن يؤثر الفيروس على كبار السن من الرجال الذين يعانون من مشكلات صحية مسبقة. وأوضحت الدراسة الصينية أن 54 في المئة من المرضى التي شملتهم كانوا من الرجال، بينما كان متوسط عمر المرضى 56 عاما. ووجد الباحثون أن الأمر استغرق في المتوسط، 10 أيام حتى يتم ادخال المرضى الذين يعانون من حالات شديدة إلى وحدة العناية المركزة، وذلك بعدما كانوا يعانون سابقا من أعراض أولية. لكن من المحتمل أن هؤلاء المرضى أصيبوا بالفيروس قبل وقت طويل من إصابتهم بالحمى. حصيلة فيروس كورونا في الصين تتخطّى 1500 وفاة.. و66 ألف إصابة!

أعلنت السلطات الصينية السبت أنّ فيروس كورونا المستجدّ أودى حتى اليوم بحياة 1519 شخصاً على الأقلّ في الصين بعدما سجّلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 139 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. وفي سياق تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، قالت السلطات الصحية في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر كانون الأول، إنّ الوباء حصد خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة أرواح 139 شخصاً وأصيب به 2420 شخصاً إضافياً، وهي حصيلة تعادل نصف عدد الذين أصيبوا بالفيروس في اليوم السابق. وبذلك يتخطّى عدد إجمالي المصابين بالفيروس في الصين 66 ألف شخص.