أحدث هذا الخبر بلبلة جديدة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بسبب تناقل أخبار كثيرة في الآونة الأخيرة عن فقدان شابات في لبنان، في مناطق مختلفة، وتُطلق بعدها الإشاعات التي تسبّب الذعر والخوف بين المواطنين.
 

تناقلت مواقع إخبارية عدّة منذ يوم أمس خبر فقدان الشابة سلوى حسن مرعب التي تبلغ من العمر 14 عامًا في ساحة الشهداء يوم أمس، حيث كانت التحركات الشعبية في أوّجها تزامنًا مع جلسة الثقة في مجلس النواب.

 

وكانت المصادر الصحفية قد أفادت بأنّ مرعب توجّهت إلى هناك وبعدها فُقد الاتصال بها، فناشدت عائلتها ممّن يعرف عنها أيّ معلومة التواصل معهم، حيث تمّ إدراج رقم الهاتف الخاصّ بهم في الأخبار المنشورة.

 

وبعد تواصل موقع لبنان الجديد مع أحد أقربائها، أكّد لنا أنّ الشابة قد تمّ العثور عليها بعد ساعة فقط من اختفائها، وأنّهم ارتأوا إلى نشر الخبر بعد شعورهم بالخوف، لكنّهم عثروا عليها فورًا منذ يوم أمس، مستغربًا من إستمرار بعض الجهات بنشر الخبر.

 

إقرأ أيضًا: على جدار مجلس الوزراء: أحلام وشهادات جامعية «معلّقة»

 

وأكّد قريب مرعب أنّها اضطرت مجبرة للابتعاد قليلاً عن المكان الذي كان متواجدة به، ولم تكن بمفردها حينها حيث كانت بصحبة شابة بالغة، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنّها تواجدت في الساحة مع والدتها ولم تكن بمفردها بحسب ما أشاع البعض.

 

وأحدث هذا الخبر بلبلة جديدة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بسبب تناقل أخبار كثيرة في الآونة الأخيرة عن فقدان شابات في لبنان، في مناطق مختلفة، وتُطلق بعدها الإشاعات التي تسبّب الذعر والخوف بين المواطنين.