لفت النائب ​سيمون ابي رميا​ في تصريح بعد لقائه وزيرة ​الشباب​ و​الرياضة​ ​فارتينيه اوهانيان​، الى أنه أطلع من الوزيرة على عمل اللّجنة النيابيّة للشّباب و الرّياضة والقوانين المطروحة حاليا على جدول اعمال اللّجنة، مشيرا الى "أننا اتفقنا على قيام تنسيق دائم بيننا وأكدنا وقوفنا الى جانب الاتحادات الرياضيّة في ظلّ ​الوضع الاقتصادي​ الحالي".

وأوضح أنه وضع الوزيرة في أجواء التصويت على ​موازنة​ وزارة الشّباب والرّياضة والتي اقرّ ضمنها بند بقيمة 4 مليارات و 250 مليون ليرة كمساهمة من قبل الوزارة للاتحادات والنّوادي و الجمعيات.

 

وطلب ابي رميا من اوهانيان مساعدتها للرياضييّن الذين سيشاركون باسم ​لبنان​ بالألعاب اللأولمبيّة القادمة و من بينهم البطلة "راي باسيل".

 

اما فيما يختصّ بالشباب فقد أطلع ابي رميا الوزيرة على وثيقة ​السياسة​ الشبابيّة المقرّة في نيسان2012 ووجوب متابعة تنفيذها من خلال قوانين و قرارات، و ختم متمنيا لها التوفيق في مهامها و معوّلا على حيويّتها و دينامكيّتها من اجل تنفيذ ما يستحقّه شباب و رياضييّ لبنان.