نشر  ناشطون في مدينة بعلبك عل التواصل الاجتماعي مجموعة اخبار تتحدث عن فساد كبير في البلدية وبرعاية رىيس البلدية وبعض المخسوبين على حزب الله.   ونشر هؤلاء:   منذ سنة كنا قد أثرنا موضوع النفايات الطبية في بعض مستشفيات بعلبك حيث أنه قد ضبطوا وبالجرم المشهود وحيث أن هناك قضية مفتوحة ضد بعض المستشفيات في مخفر بعلبك حينها قام أحد أحزاب سلطة الفساد النافذين في المنطقة بتجميد الملف وإخفائه في قعر الأدراج عادت القضية الى الواجهة اليوم حيث أن رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق ونائبه مصطفى الشل وعضو البلدية علي ياغي الموعود من قبل ابن عمه أبو سليم ياغي مسؤول المنطقة السابق برئاسة إتحاد بلديات بعلبك وشخص إسمه وسام جعفر بقبض مبالغ قدرها عشرة ملايين ليرة من كل مستشفى شهريا والمستشفيات هي  دار الحكمة، الريان، المرتضى، ودار الأمل وما تثبته سجلات شركة arc en ciel بأنهم ومنذ سنة لم يتسلموا أي نفايات من هذه المشافي للتخلص منها بطريقة علمية لا تضر بالبيئة والمياه الجوفية والترية.

كما أن رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق ونائبه مصطفى الشل قد وظفا إبنيهما على ملاك البلدية وهما يتقاضيان راتبيهما من دون دوام خلافا للقانون. نضيف الى ذلك أن لجنة الإستلام في البلدية المؤلفة من علي ياغي ومحمد طه وبعض الأعضاء مصطفى الشل  محمد العوطة وسامي رمضان يتقاضون مبلغ مليون ومئتي وخمسين ألف كمصاريف لوقود سياراتهم مع تشريجات هواتفهم من صندوق البلدية دون وجه حق وخلافا للقانون في حين أن عمال النظافة قد تقلصت رواتبهم ويقبضونها بالتقسيط ومتأخرة أشهر .

نضع هذه المعلومات كإخبار للنيابة العامة المالية والنيابة العامة التمييزية بجرم قبض رشوة وتخريب البيئة والإضرار بالمياه الجوفية في بعلبك . هذا غيض من فيض وانتظروا ملف طرقات بعلبك الداخلية.