أعلن عضو مفوضية حقوق الإنسان في ​العراق​، فاضل الغراوي عن "توثيق 121 حالة اختطاف لمتظاهرين، منذ بدء ​الاحتجاجات​ في الأول من تشرين الأول 2019"، مشيرا الى أن "محاولات الاغتيال والاختطاف والتعدي على ​المتظاهرين​ تعد انتهاكا صارخا لحق الإنسان في ​الحياة​ والأمان، وتقييدا لحرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي".

وأكد في تقرير أن "المفوضية وثقت 49 حالة ومحاولة اغتيال و72 محاولة اختطاف طالت متظاهرين وناشطين ومدونين منذ اليوم الأول للتظاهرات"، مبينا أن "المفوضية من خلال فرقها الرصدية وثقت 50 حالة للتعدي على الصحفيين بالضرب والتهديد واستنشاق الغازات المسيلة للدموع، ومهاجمة العديد من القنوات الفضائية، وتكسير المعدات ومنع الإعلاميين من أخذ دورهم في تغطية ​التظاهرات​".

 

ودعا ​الحكومة العراقية​ و​القوات​ الأمنية إلى "اتخاذ إجراءات فاعلة لحماية المتظاهرين والصحفيين، والمحافظة على حياتهم وملاحقة الجهات المجهولة التي تحاول تكميم الأفواه، وتقديمهم للعدالة، وتعزيز ممارسة حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي لكافة الجهات، بعيدا عن أي أخطار تهدد حياة المتظاهرين والناشطين والصحفيين".