أكد عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب ​فيصل الصايغ​ "أننا مع إقرار ​الموازنة​ وهذا سبب حضورنا في جلسة اقرار الموازنة اليوم"، مشيراً الى أن "رئيس ​الحكومة​ الجديد تبنى الموازنة".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح الصايغ أن "​لبنان​ أمام مرحلة غير مسبوقة من التحديات السياسية الاقتصادية"، معتبراً أن "إقرار الموازنة ينفع بضبط الانفاق للوزراء المقبلين". ولفت الى أنه "عند مناقشة الموازنة رأينا ان هناك امور عالقة تحتاج الى اعادة نظر، فقررنا اتخاذ موقف الوسطي، وحضرنا الى وأمنا النصاب، كنا مصرين على ان تمر الموازنة، ولكن هذا الموقف هو ربط نزاع وحث الحكومة المقبلة على التفكير بالانفاق". وأشار الصايغ الى أنه "غدا الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ سيطرح ​صفقة القرن​، ونحن لا يمكن ان نكون متجاوبين معها، وستشكل ضغطا اضافيا وهذا ليس الوقت للمشارعة في الامور الصغيرة حاليا، وهو ليس وقت عرقلات". مشدداً على أن "​المجتمع الدولي​ حتى يساعدنا يريد ثقة".