أوضح نائب وزير ​الخارجية الروسية​ ​سيرغي ريابكوف​، "أنّنا ننطلق دائمًا من حقيقة أنّ مسألة وجود قوات من دولة أُخرى داخل أراضي أي بلد، يتمّ تحديدها أساسًا في العلاقة بين سلطات هذا البلد والدولة الّتي تُرسل هذه القوات".

وركّز في تصريح صحافي، على أنّ "الظروف تتغيّر، وسلطات البلد المضيف عدّلت موقفها، وبناءً عليه، ينبغي على الجانب الآخر أن يستجيب بطريقة مناسبة". وحول قصف ​السفارة الأميركية​ في ​بغداد​، أكّد أنّ "أمن أي هيئة دبلوماسيّة من دون شك يجب أن يكون مؤمنًا. ولا يجب الخروج عن هذه القاعدة"، مشدّدًا على أنّه "يجب على ​واشنطن​ وبغداد التوصّل إلى تفاهم مشترك بشأن انسحاب ​القوات الأميركية​ من ​العراق​".

 

يُذكر أنّ خلية الإعلام الأمني العراقي أعلنت أنّ خمسة ​صواريخ​ كاتيوشا سقطت مساء الأحد، على المنطقة الخضراء "بدون خسائر"، فيما أكّد مصدر أمني لقناة "السومرية" أنّ أحد الصواريخ أصاب مبنى السفارة الأميركية.