قام وزير ​الصحة العامة​ ​حمد حسن​ بزيارة مفاجئة إلى ​مستشفى​ ​الهرمل​ الحكومي ، وكان في استقباله عضو كنلة الوفاء للمقاومة النائب ​إيهاب حمادة​، الذي اعتبر ان "الموضوع الصحي هو الأهم في هذا الوطن، وأن لبنان على المستوى الصحي بأيد أمينة، وان هناك إنجازات ستحصل على المستوى الصحي، بناء على تجربة عملية"، موضحاً ان "زيارة حمد تبين مدى الاهتمام ومتابعة الملفات ميدانيا".

بدوره لفت حمد، الى ان هذه "الزيارة تأتي وفاء بما وعدنا به بأن نكون على تماس مع أهلنا، وأي نداء استغاثة سيجدوننا بقربهم"، مشيراً الى انه "كان قد تلقى اتصالا من النائب حمادة حول إمكانية وجود أعراض لأنفلوانزا الh1n1", مطمئنا بأن "لا مبرر موثقا للهلع من انتشار هذا المرض أو غيره ، وحتما ليس هناك "كورونا فيروس"، وكل ما يحكى هو كلام إعلامي"، مشدداً على ان "مختبر PCR في مستشفى ​رفيق الحريري​ الجامعي جاهز لاستقبال العينات من مختلف المناطق اللبنانية"، واعداً بـ"تأمين العلاج بأسرع وقت ممكن بعد التشخيص ، فالعلاج موجود في الوزارة وبشكل مجاني للحالات المشخصة للعلاج سريريا".