أعلن وزير ​الصحة​ التركي، فخر الدين قوجه، أن ​السلطات التركية​ أعادت اليوم ​مريضة​ صينية إلى بلادها، للاشتباه بإصابتها بفيروس "كورونا" الجديد.

وأشار الوزير التركي في تصريح صحفي، أنه تم البدء بفحص المسافرين القادمين من ​الصين​ عبر كاميرات حرارية في المطارات. وأشار إلى أن السلطات أصدرت دليلا يتضمن الإجراءات التي ستتخذ في حال تشخيص أو رصد الإصابة بفيروس "كورونا" الجديد فضلا عن التدابير الوقائية، لافتاً إلى أنه "نتابع عن كثب التطورات حول المرض وانتشاره بالتعاون مع المنظمات الدولية".

 

وفيروس "كورونا" الجديد الذي بات يسمى بـ "فيروس ووهان" نظرا لاكتشاف أول حالة إصابة به في هذه المدينة، ينتقل عن طريق الجو في حالات ​التنفس​ والعطس والسعال.

 

ومن أعراض "كورونا" ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، وقد يؤدي إلى الموت، حيث توفي العشرات وأصيب حوالي ألف شخص نتيجة الفيروس.