لم تُهمَل قضيّة مقتل الشاب محمد الموسى في منزل الفنانة نانسي عجرم، بانتظار أن يُصدر قاضي التحقيق في جبل لبنان القرار الظني بشأن ما حصل.

  في هذا الاطار، نقل موقع "نواعم" عن مصادر أن الاتجاه اليوم أو في الأيام القليلة المقبلة يركّز على الجثة والتفاصيل الخاصة بالطلقات النارية، بعد المعلومات التي تحدثت عن أن المسدّس أوتوماتيكي وهذا ما ظهر في الفيديو المسرّب لحظة المواجهة إذ شهد دوي طلقة واحدة مع ارتدادات، وهو ما كان يحتويه المسدّس من طلقات.

 

ولفت الموقع الى أن لا مجال لإعلان البراءة كاملة ما دامت عائلة الموسى تتّخذ حق الادّعاء الشخصي، فيما دخلت بعض الوساطات اليوم لضرورة التفاوض مع أهله، وإن كان بالامكان تقديم تعويضات مالية خاصة بالعائلة وهذا وفق المنظومة القانونية، التي بإمكانها إن حصلت أن تصل إلى نتيجة إسقاط الادّعاء الشخصي على المدّعى عليه د. فادي الهاشم، على أن يبقى الحق العام قائماً حتى نهاية القضيّة وإصدار الحكم النهائي بشأنها.

 

وفق المعلومات الخاصة بـ"نواعم"، سيصدر هذا الأسبوع جديد بشأن القضيّة ومن المتوقع أن يشكّل مفاجأة للمتابعين وفي الوقت ذاته قالت المعلومات إنه طلب بعض المقربين من عائلة الضحية أو تمنّوا منهم عدم التصريح للإعلام في انتظار ما ستسفر عنه التطوّرات والمساعي لاحقاً.

 

وذكر الموقع أن مصادر الدكتور فادي هاشم ستعمل على تنفيذ ما تقرّه المحكمة إذا قرّرت التعويض وفق القانون ولا شيء أكثر من الالتزام بالقانون.