أعلنت ​جمعية المصارف​ في بيان لها أنها تلقّت خبر تشكيل ​الحكومة​ بترقّب وأمل، املة تأمل أن "يكون لهذا التشكيل وقع إيجابي على الأوضاع العامة في البلاد تمهيداً لعودة الثقة والإستقرار الأمني والإقتصادي والمالي على أسس صلبة".

ولفتت الجمعية الى أنها تتوقّع من ​الحكومة الجديدة​ برنامجاً اقتصادياً ومالياً واضحاً يأخذ في الاعتبار التحدّيات الجسام التي يواجهها ​لبنان​ في المرحلة الراهنة، كما تتوقّع أن تباشر الحكومة بلا تأخير تنفيذ الإصلاحات التي أجمع عليها اللبنانيّون والتي تترقّبها الدول الصديقة والشقيقة، معاهدة "زبائنها وموظفيها والرأي العام اللبناني عموماً بأنها ستكون مستعدّة للمساعدة في النهوض من الأزمات الاقتصادية والمالية وللمساهمة في عودة الطمأنينة الى ​الشعب اللبناني​".

 

وأكدت الجمعية أنها ستواكب إعداد وتنفيذ السياسات الإقتصادية والمالية، ولن تبخل بأيّ مشورة ناجعة لمصلحة لبنان واللبنانيّين.