كشفت الإعلامية ديما صادق عبر حسابها الخاص بموقع تويتر كيف تمكنت من الدخول إلى الخندق الغميق لتصوير تحقيق عن المنطقة بعنوان "غضب الخندق...".

وقد جاء في التغريدة: "ليه كل هالغضب بالخندق؟ سؤال ساكني. قررت اعمل تحقيق عنه. الفوتة عالخندق مستحيلة. منعتني الأحزاب اللي تحت ادخل (عندي ادلة حسية). فتت خلسة وصورت، على ان استكمل التصوير تاني يوم. عرفوا، اجا قرار بمنعي من الدخول مرة تانية. كل ما اتفق مع مجموعة، تغيِّر رأيها اخر لحظة. الى ان ظبطت! غضب الخندق، قريباً".

و أرفقت منشورها بمقتطفات مصورة تحقيقها.

 

pic.twitter.com/xhDYQVEKYx

January 20, 2020">