قدّم رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط مبلغ مليوم دولار لمستشفى عين وزين.

جال رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في مستشفى عين وزين وعقد لقاء مع الأطباء والإداريين والموظفين.

واثنى رئيس مجلس الامناء القاضي عباس الحلبي ومدير عام المؤسسة الصحية للطائفة الدرزية الدكتور زهير العماد على الدعم المادي السخي الذي يقدمه جنبلاط بشكل متواصل وآخره قبل ايام قليلة مبلغ بقيمة مليون دولار اميركي من أجل تمكين المؤسسة من استكمال دورها واستمرارية خدمتها وتقديماتها لكافة شرائح المجتمع في الجبل وباقي المناطق.

كما شدد كلاهما على وقوف جنبلاط الدائم الى جانب المؤسسة منذ ان وضع وشيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الراحل محمد ابو شقرا حجر الاساس لهذا الصرح عام 1978، ولم يتخلَ مذ ذاك عنه في احلك الظروف والصعاب التي مرّت على منطقة الجبل ولبنان، لا بل كان المواكب والداعم ماديا ومعنويا لوصول هذا المركز الى مراحله التطويرية المتقدمة".

 

ثم ألقى جنبلاط كلمة قال فيها: "انا اليوم هنا جندي معكم؛ مع مجلس الادارة ومع الاطباء والعاملين؛ كل ما أستطيع ان اقوم به وأدعم به مؤسسة عين وزين وغيرها من مؤسسات طائفة الموحدين الدروز فإنني بالتصرف طالما أنني موجود وطالما المختارة موجودة".