لفت الخبير في الشؤون ال​إيران​ية نبيل العتوم الى إن "إيران تنتهج دبلوماسية حافة الهاوية، في الرد على السياسيات الأميركية التي تمارس ضدها".

 

ولفت العتوم، في تصريحات لـ"سبوتنيك" الى أنه "يعتقد أن يكون الرد الإيراني على اغتيال سليماني عبر أحد وكلائها بالمنطقة، لكنه لم يستبعد حدوث مواجهة شاملة بين ​طهران​ و​واشنطن​".

 

وأشار العتوم الى أن "إيران أعلنت من خلال مجموعة تصريحات عن رد ساحق، ولأول مرة منذ عشرات السنوات يترأس المرشد الإيراني اجتماع ​مجلس الأمن​ القومي، وهذا يحمل رسالة واضحة عن مستوى الرد الإيراني المتوقع، لكن معظم التوقعات تشير إلى أن الرد الإيراني لن يخرج عن إطار الحرب بالوكالة، وتوجيه صفعة إلى ​الولايات المتحدة​، من خلال استهداف إحدى قواعدها ومصالحها في منطقة ​الشرق الأوسط​".

 

وعن احتمالية تورط حلفاء الطرفين في التصعيد الحالي، شدد على إن "الرد الإيراني محتمل أن يكون عبر حلفاءها في المنطقة، مع التذكير بأن إيران لم تقم بمواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة سابقًا، لأن ذلك يعني حرب مباشرة وشاملة بين الطرفين".

وأوضح أن "احتمال التصعيد الإيراني بعد اغتيال سليماني وارد، ما يدفع لمواجهة شاملة مع واشنطن، في ظل اقتراب موعد ​الانتخابات الأميركية​".