أعلن برلمان قبرص، اليوم السبت، دعمه لمجلس النواب الليبي أوروبيا ودوليا في سحب الاعتراف من حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.
 
وخلال لقاء جمع عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي مع ديمترس سيلوريس رئيس البرلمان القبرصي بمقر البرلمان القبرصي بالعاصمة نيقوسيا، أكد رئيس البرلمان القبرصي على أهمية العلاقات بين البلدين الصديقين ودعمهم للشعب الليبي وإرادته ورفضهم لوجود الإرهابيين والمتطرفين في ليبيا ورفضهم للدعم الخارجي لهذه المليشيات والتدخل الأجنبي في ليبيا.
 

وأكد رئيس البرلمان القبرصي على دعمه ودعم البرلمان لمجلس النواب الليبي الممثل الشرعي والمنتخب في ليبيا ، ودعمهم لتوجه مجلس النواب الليبي للاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية لسحب الإعتراف بحكومة الوفاق الوطني ودعم القوات المسلحة الليبية في الحرب على الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون.

و تناول اللقاء آخر المستجدات والأوضاع في ليبيا والمنطقة ، حيث أطلع صالح نظيره القبرصي على حقيقة الأوضاع في ليبيا وخاصة في العاصمة ” طرابلس ” وما تقوم به القوات المسلحة الليبية في حربها ضد الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون المدعومة من دول خارجية وحكومة السراج المتحالفة معها.

وأكد عقيلة صالح خلال اللقاء على عدم شرعية حكومة فايز السراج وانتهاء ولايتها وفقاً للاتفاق السياسي وفشلها في أداء الدور المناط بها وتحالفها مع الإرهابيين والمتطرفين والأجنبي ضد أبناء الشعب الليبي.

وطالب رئيس مجلس النواب الليبي بسحب الإعتراف الدولي بحكومة الوفاق الوطني ، فيما اتفق الجانبان خلال اللقاء على تشكيل لجنة تواصل دائم بين البرلمانين.

ميدانيا، أفاد مراسل العربية/الحدث بتجدد الاشتباكات ليل الجمعة السبت بين قوات الجيش الوطني الليبي وكتائب الزاوية في منطقة أبوعيسي غرب مدينة الزاوية، التي تبعد 48 كلم غرب العاصمة طرابلس.

يأتي هذا بعد أن أعلن الجيش الوطني الليبي، الجمعة، سيطرته على طريق مطار طرابلس ومعسكر النقلية الاستراتيجي في العاصمة.