أرسل ​الجيش السوري​ مزيدا من التعزيزات العسكرية الى تخوم تلال كبينة ب​ريف اللاذقية​ الشمالي تضم ترسانة عسكرية ضخمة وشملت العديد من الدبابات وحاملات الجنود ووحدات من الجيش في اطار التحضير لعملية عسكرية ضخمة لتحرير التلال الاستراتيجية من سيطرة الفصائل المسلحة". وتأتي اهمية تل الكبينة بأنها تعد من أعلى المناطق في الساحل السوري بعد قمة النبي يونس وهي منطقة استراتيجية وفي حال السيطرة عليها بذلك يشرف الجيش مباشرة على سهل الغاب ويفتح الطرق أمامه للوصول إلى مدينة ​جسر الشغور​ وريفها وكذلك للوصول إلى قرى سهل الغاب في ​ريف حماة​ الغربي وبالتالي الرصد والسيطرة النارية على كل المناطق الخارجة عن سيطرة ​الدولة السورية​ في المنطقة.