دأ تصوير مسلسل "2020" فعلياً في لبنان بعد اجتماع عُدّ الأخير بين المخرج فيليب أسمر والكاتبة نادين جابر والكاتب بلال شحادات.

 

وعلى الرغم من الأوضاع الصعبة التي يعاني منها لبنان، أصرّ فيليب أسمر على ضرورة جمع الممثلين وإنهاء التعاقد معهم للبدء بعملية التصوير، فهو لا يريد أن ينتظر حتى بداية السنة المقبلة والإطالة في التصوير حتى حلول شهر رمضان كما حصل في الموسم السابق مع مسلسل "خمسة ونص"، حسبما ذكر موقع "نواعم".

 

الجدير ذكره أن مجموعة من الممثلين اللبنانيين سيتواجهون من خلال قصة عصابة يقودها في السر قصي خولي، ويده اليمنى نادين نسيب نجيم، وعُلم من بين الممثلين الفنان خالد السيد والفنانة ليليان نمري ومجموعة من الوجوه السورية، على أن تكون الأحداث بين بيروت ودمشق كمبرر لوجود قصي خولي في المسلسل ولكنته السورية. 

وبعدما قدّمت نجيم تجربتها الدرامية العام الماضي في مسلسل "خمسة ونص" الذي كانت تنحصر في طبقة اجتماعية واحدة، علمت "نواعم" أن في عملها هذه المرّة ستركز فيه على الطبقة الاجتماعية المتوسطة التي تشبه الكثير من الجمهور العربي لتبعد نهائياً عن أي تشابه يجمع بين مسلسلها الجديد "2020" وبين تجربتها في الموسم الرمضاني الماضي.

يُذكر أن نادين نسيب نجيم ستعمل على لبس شخصية العصابة أو قيادة المافيا بطريقة لم نعهدها من قبل في أدوارها السابقة، وبالتالي ستكشف عن وجه آخر لنجيم قد يكون بعيداً هذه المرة عن الرومانسية التي عُرفت بها لستّ سنوات من تاريخ تقديم مسلسلات عربية مشتركة. أما التصوير، فسيكون في لبنان حتى الساعة بانتظار إنهاء كافة التفاصيل المتعلقة بالمسلسل قريباً.

ورغم ظهور قصي بلوك مختلف خلال الفترة الماضية، حيث نشر جلسة تصويرية جديدة عبر صفحته الخاصة على الإنستغرام قبل أيام وبدا فيها بلوك مختلف تماماً، لكنه حتى الآن لم يستقر على اللوك النهائي للشخصية التي يظهر فيها ضمن أحداث المسلسل حيث يعقد جلسات عمل خلال الفترة المقبلة مع فريق المسلسل للاستقرار على الشكل النهائي للشخصية التي سيظهر بها ضمن الأحداث.