أكد الوزير السباق ​فادي عبود​ ان "كل مصدّر اليوم يجب ان يقام له تمثالا، المصدّر يسرق، الغرفة التجارية تريد مننا تصديق فواتير اذافة الى أن الروتين الاداري قاتل". وفي حديث تلفزيوني له، أوضح عبود ان "هناك ​منظومة​ مركبة في البلاد لمحاربة ​الصناعة​، ​الجمارك​ عملها هو حماية الوكيل الحصري"، مشيراً الى أن "اليوم هناك وعي عند المستهلك، الذي بدوره يجب ان يتأكد من هناك الكثير من المواد الغذائية بإسم ​لبنان​ي ولكن هي صناعة غير لبنانية"، داعياً الى "عدم الاسهانة بالصناعة اللبنانية". وأشار الى أن "الاثبات على ذلك هو سوق التصدير الذي وصل الى 4 مليارات ​دولار​، وهذا ليس سهلا، لولا أن هناك جودة وسعر مناسب كيف نصدر 4 مليار؟"، مشدداً على أن "​العراق​يين يعشقون ما صنع في لبنان". ولفت الى أنه "اليوم يكلفنا تصدير الحاوية 7 - 8 آلاف دورلا، بينما بالبر يكلفنا أقل من 2000 دولار، والمسؤولون فقط يتفرجون". ودعا ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ الى "ارسال مبعوث الى ​سوريا​ للطلب بفتح المعابر مع سوريا للتصدير الى العراق و​دول الخليج​"، لافتاً الى أنه "يمكن أن تصل صادرات لبنان الى العراق الى فوق المليار دولار"، مشيراً الى أن "اليوم كلفة التصدير 3 اضعاف التصدير البري"، مشدداً على أن "فتح المعابر حاجة وطنية والمزايدات جريمة بحق الصناعة اللبنانية". وأكد أن "دعوت ​جمعية الصناعيين​ الى انه اذا خلال 10 أيام لم يتم حل المعابر سننزل مع عمالنا وشاحناتنا الى الشوارع للاعتصام ونقفل البلد كله".