دعت كتلة "التنمية والتحرير" الى "ضرورة الاسراع بتأليف ​الحكومة​ وملاقاة الاجواء الدولية الايجابية وكذلك التركيز على معالجة الاوضاع المعيشية والامنية والصحية والمالية والمصرفية"، معتبرة ان "هذا الامر يستوجب تحمل حكومة تصريف كامل مسؤوليتها الى حين تاليف الحكومة الجديدة".

وفي بيان لها تلاه النائب انور الخليل، أكدت الكتلة ان "انشغال اللبنانيين بعناوين وقضايا يجب ألا يحجب الرؤية عن العدوانية الاسرائيلية خصوصاً في المنطقة الاقتصادية الخالصة جنوباً"، مشيرة الى ان "دخول باخرة إلى المياه الاقتصادية اللبنانية الخالصة للقيام بالدراسات يعتبر مخالفة للمادتين 56 و60 من قانون الامم المتحدة للبحار والقوة التابعة للأمم المتحدة لم تتدخل".

 

ودانت الكتلة الاعتداء وطالبت الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها إزاء هذه المخالفة الواضحة.