أكد مركز "صد سوشال" الجمعة، أن تطبيق "واتساب" شن حملة حجب لعشرات الأرقام الفلسطينية، عقب تداولها الأخبار الميدانية في قطاع غزة.
 
 
في حين، ذكر المركز الفلسطيني للإعلام أن شركة "واتساب" التابعة للفيسبوك، حظرت مئات حسابات الصحفيين الفلسطينيين، الذين يتابعون الأحداث وينشرون أخبار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ولفت المركز إلى أن المئات من الصحفيين نشروا عبر حسابتهم على فيسبوك، أن شركة واتساب حظرت حساباتهم، بما أوقف مشاركتهم في المجموعات الإخبارية المختلفة، مشيرا إلى أن الرسائل التي وصلتهم من إدارة واتساب، تفيد بحظر استخدام أرقامهم.

وأوضح المركز أن سبب عمليات الحظر الجماعية لم يعرف، لكن خبراء في منصات التواصل الاجتماعي عزو ذلك إلى أنه جزء من حملة شنتها إدارة موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" المالك الحالي لتطبيق "واتساب" على صفحات الإعلاميين الفلسطينيين ضمن محاربة المحتوى الفلسطيني.