أكد عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​إدغار طرابلسي​ أنه "مع عدم اعجابنا المطلق ب​الحكومة​ التي استقالت، اعلنت عن ورقة اصلاحية ولكن من هم بالشارع لم يسمحوا لها بالاصلاح ولم يستمعوا اليها". وفي حديث تلفزيوني له، أوضح طرابلسي أن "هناك شيء خطير حصل تمثل بضرب الحكومة حتى استقالت، والبرلمان أراد أن يجتمع لاقرار اهم القوانينن (3 +1) وأهم هذه القوانين الأربعة هو قانون ضمان ​الشيخوخة​، اضافة الى البنود التي قدمها ​رئيس الجمهورية​ عندما كالن نائبا في العام 2013، كان يجب ان يقروا ولكن تم الاطاحة بالجلسة". ورأى أنه "بالحراك هناك فريقين، فريق يصنع سلسلة أحداث ليصل لشيء اقتصادي، وهناك فريق خرب لبنان بالمراحل السابقة بهدف الوصول الى ​السلطة​ ليستفيدوا ماديا"، مشيراً الى أنه "بغض النظر عن المؤامرة هم يحبون ​المال​ والسلطة". وشدد طرابلسي على ان "الحراك الذي نزل جزء منه كان ناسنا، هم الناس الضنينة على حقوق ​العمال​، وفريق هذا الناس تحمل كثيرا". وأكد ان "​النفط​ والغاز قانون حماية الصندوق السيادي الذ حصل في عهد الرئيس عون أثار جنون بعض الطامعين الذين يردون النهش بقطاع النفط عبر التلزيمات والتعهدات والمسمرات والناس لم يستذوقوا منه بعد".