نفى المكتب الإعلامي المركزي في ​حركة أمل​ ما اوردته احدى القنوات عن تصادم بين مناصري الحركة والمتظاهرين امام فندق الايدن باي. وذكرت الحركة انها كانت أول من اعترضت على هذا المشروع، وطالبت وتطالب ​القضاء​ بوضع اليد على هذه الاعتداءات الصارخة بالتصدي الحازم لكل اعتداء يطال الاملاك العامة. وأهاب بكل وسائل الإعلام عدم نشر أي خبر قبل التأكد من صحته.