دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، "المسؤولين اللبنانيين والأحزاب لجعل بلادهم أكثر أمانا واستقرارا". ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني، عن ظريف قوله اليوم : "كنا دائما إلى جانب شعب لبنان، وشعوب المنطقة، ونعتقد أن الحفاظ على الأمن والسلام والاستقرار يكون بمنح الشعوب حقوقها المشروعة وتأمين احتياجاتها". وأضاف:"نأمل في أن يجعل المسؤولون اللبنانيون والأحزاب بلدهم أكثر أمانا واستقرارا"، متابعا "نحن دائما إلى جانب الشعب والحكومة اللبنانية وسنبقى".