حذرت مجموعة من المطلوبين والطفار في البقاع، من خلال بيان أصدرته، السلطة وعناصر الدولة والاحزاب والميليشيات ورجالهم بأن يتعرضوا للمتظاهرين في البقاع،  مؤكدين أنّ  أي رصاصة ستطلق على المتظاهرين "سيكون لنا حق الرد سواء كان حزب او جيش او قوى امنية". 

 وأضافوا: "نقول لهم : انتو ببعلبك هون مش بساحة رياض الصلح واذا بدكن تقوصوا لتخوفونا نحنا منقوص لنقتل !".

بعلبك في ١٩/١٠/٢٠١٩