دعا رئيس المركز العربي للحوار والدراسات الشيخ عباس الجوهري إلى استقالة الحكومة بشكل فوري والاستجابة لمطالب الشعب المحقة. ودعا الجوهري كلّا من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى الاستقالة من الحكومة والنزول إلى الشارع للوقوف إلى جانب الشعب ومطالبه المحقة، واعتبر الجوهري أن الوقت قد حان لتحمل المسؤوليات الوطنية الكبرى وأن رسالته لكل من الدكتور جعجع والزعيم جنبلاط تأتي انسجاما مع تطلعاتهم ومواقفهم المنحازة دائما إلى جانب الشعب والقائمة دائما على رفض مبدأ المحاصصة والسمسرات، واليوم يجب أن يثبتوا انهم على قدر آمال شعوبهم وتطلعات المتظاهرين.