أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب ​حسن فضل الله​ أن "الحل لعودة الناس من الشارع أن يعلن وزير ​الاتصالات​ ل​لبنان​يين ان فكرة الضريبة على "واتساب" تم التراجع عنها، فهي قد تم طرحها في عام 2018 ، وتصدينا لها وطلبنا عدم المضي بهذا الإقتراح فهذه خدمة مجانية المواطن يلجىء اليها". وفي حديث تلفزيوني له، اوضح فضل الله أنه "على ​الحكومة​ ان تستدرك الامر ولا ترسله الى ​مجلس النواب​، والعودة عن الضريبة على ​الواتساب​ لان هذا سيؤدي الى تخفيف الإحتقان بالشارع ويؤدي الى البحث على الاماكن التي يمكن ان نحصل منها الاموال"، سائلاً "لماذا ​المصارف​ نحيدها والشركات الكبرى على طول الشاطىء اللبناني لا نمس بها؟، لماذا لا نطال هؤلاء الذين بنوا منتجعاتهم وثرواتهم على الشواطىء". واعتبر أن "لآداء مرفوض واتى بوقت سيء، وندعو المواطنين أنه اذا يريدون التعبير فليعبروا بطريقة سلمية دون المس بالاستقرار والسلم لان هذا مصلحة لكل اللبنانيين ولا نريد أحد ان يستغل الوضع لتحقيق سياسات لأمر معين". وأكد فضل الله انه "يمكننا نعالج الوضع في لبنان، لا احد يهول على اللبنانيين ويوصور الامور على أنه ميؤوس منها، نحن نحتاج الى القليل من الجدية والى منهجية اقتصادية سليمة"، معتبراً ان "الوضع بمرحلة يمكن معالجته"، مشيراً الى ان "الذين فكروا بالحكومة فكروا بطريقة خاطئة". ودعا الى "عدم الذهاب فقط الى جيب المواطن، بل المطلوب منا ان نقف الى جانب المواطن ونساعده وليس فرض الضرائب عليه"، مشيراً الى أن "البعض يفكرون بعقلية كانوا يفكرون بها منذ 40 سنة". واكد "اننا ابتلينا بجزء من السياسين يفكرون بمصالحم الشخصية فقط".