صدر عن المحامي زياد حبيش بيان قال فيه: "فوجئت اليوم بالدعوة التي اطلقها تيار "المستقبل" وتلفزيون "المستقبل" و موقعه الإخباري واحدى مراسلاته، عبر وسائل الإعلام لتنظيم وقفة تضامنية ضدي امام قصر العدل في بيروت بتهمة "انني امارس سياسة القمع". وكنت تقدمت بدعوى امام محكمة المطبوعات ومارست حقي القانوني كمواطن لبناني بالدفاع عن نفسي ضد المذكورين أعلاه بسبب الافتراءات الممنهجة وحملات الكراهية التي يشنونها على عائلتي في كل مناسبة تسنح لهم".

وسأل: "كيف يتهمونني بما يمارسونه هم علي، وهم يحرمونني ممارسة ابسط حقوقي كمواطن لبناني في الدفاع عن نفسي والحصول على حقي بواسطة القضاء؟" وختم: "إنني من افريقيا، حيث اهتم بتطوير اعمالي، لا أبالي بسخافاتهم ولا بلغة الشارع التي اختاروها، وكل ما سأجنيه من هذه الدعوى سأشتري به أشجارا لزرعها عل بذورها تزهر بذور خير ستنتصر حتما على الحقد والكراهية".