استقبلت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن وفدا من الشركاء الدوليين للحوكمة وتعزيز السياسات التمثيلية ضم: عضو مجلس اللوردات البريطاني عن الحزب الليبرالي الديموقراطي اللورد جيريمي بورفيس ترافقه وزيرة الداخلية البريطانية السابقة وعضو مجلس العموم البريطاني حامي سميث والمدير الاقليمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا لمؤسسة الشركاء الدوليين. وتم البحث في برنامج تعزيز دور المرأة على المستويات السياسية ولحظها بالكوتا وفق اصلاحات تشريعية مخصصة لتشجيع النساء على الانخراط اكثر في الحياة السياسية اللبنانية. والتقت الحسن وفدا من البقاع الغربي برئاسة النائب هنري شديد وتم البحث في الشؤون الخدماتية والادارية والانمائية في المنطقة.