امل الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ​ينس ستولتنبرغ​ أن "تكون العملية التركية في ​سوريا​ محسوبة بدقة ومتناسبة"، مشيرا الى ان "​تركيا​ لديها مخاوف أمنية مشروعة وتعرضت لهجمات إرهابية مروعة". وفي وقت سابق أعلن الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​، في تصريح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن "​القوات المسلحة التركية​ أطلقت عملية "نبع السلام" بالتعاون مع فصائل مسلحة مدعومة من تركيا، ضد حزب "العمال الكردستاني" وقوات "​وحدات حماية الشعب الكردية​" و"داعش" في شمال سوريا". وكشف أردوغان عن أن "مهمتنا هي منع إنشاء ممر إرهابي عبر حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في المنطقة"، موضحًا أنه "بفضل منطقة الأمان التي سنؤسسها سنضمن عودة ​اللاجئين السوريين​ إلى بلدهم وسنحمي السلامة الإقليمية لسوريا ونحرر سكان المنطقة من ​الإرهاب​".