ارتفعت أسعار النفط حوالي 1%، بعدما ساعدت زيادة في الوظائف في الولايات المتحدة في تهدئة بعض مخاوف الأسواق المالية بشأن تباطؤ اقتصادي عالمي قد يقوض الطلب على الخام، لكن النفط هبط أكثر من 5% على مدار الأسبوع في ثاني أسبوع على التوالي من الخسائر. وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 66 سنتا، أو 1.14%، لتبلغ عند التسوية 58.37 دولار للبرميل.

 

وزادت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا، أو 0.7% لتغلق عند 52.81 دولار للبرميل.

 

وعلى مدار الأسبوع هبطت عقود برنت 5.7% في أكبر هبوط أسبوعي منذ تموز. وأنهى الخام الأميركي الأسبوع على خسارة قدرها 5.5% هي أيضا الأكبر منذ تموز. 

 

وقالت وزارة العمل الأميركية إن نمو الوظائف في الولايات المتحدة زاد بوتيرة معتدلة في ايلول وإن معدل البطالة هبط إلى أدنى مستوى في حوالي 50 عاما عند 3.5 بالمئة.

 

لكن التقرير جاء في أعقاب سلسلة تقارير اقتصادية ضعيفة بما في ذلك هبوط حاد في نشاط قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات.

 

وفي جانب المعروض، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن أكبر مصدّر للنفط في العالم استعاد الإنتاج بالكامل بعد هجمات على منشأتين نفطيتين في المملكة الشهر الماضي أوقفت ضخ أكثر من 5% من المعروض العالمي من الخام.