تابع وزير الدفاع الوطني ​الياس بو صعب​، زيارته ل​أرمينيا​ لليوم الثاني على التوالي. واستهل نشاطه بزيارة رئيس حكومة أرمينيا ​نيكول باشينيان​، في حضور وزير الدفاع الأرميني تافيد تونويان. وتم الاتفاق خلال اللقاء على إعادة تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة بين أرمينيا و​لبنان​، التي لم تجتمع منذ العام 2004، والتي كان رئيس ​الحكومة​ الأرمينية قد ناقش موضوعها مع نظيره اللبناني ​سعد الحريري​، في أثناء زيارته الأخيرة للبنان. وتناول البحث أيضا سبل التعاون في مجالات عدة بما في ذلك الدفاع. وتم التطرق إلى كيفية استفادة لبنان من الأبحاث التقنية المتطورة التي تعدها أرمينيا في مجال الطائرات المسيرة أي ال Drones، والردارات القادرة على رصد هذه الطائرات. ولاحقا، قام بو صعب بزيارة ليلية بعيدة من الإعلام إلى أحد المواقع العسكرية في مدينة يريفان، حيث اطلع على طريقة عمل ​الرادارات​ الكاشفة للطائرات المسيَّرة (Drones). إلى ذلك، تم الاتفاق في اللقاء مع باشينيان، على أن يقوم وزير الدفاع الأرميني بزيارة ​بيروت​، برفقة فريق متخصص بهدف توطيد التعاون العسكري بمجالاته كافة بين البلدين. والتقى بو صعب أيضا رئيس جمهورية أرمينيا آرمين ساركسيان الذي بحث معه موضوع الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات، وسبل التعاون بين لبنان وأرمينيا في هذا الإطار، وخصوصا بين الشباب الأرميني و​الشباب اللبناني​ وما لذلك من انعكاس على ​اقتصاد​ البلدين. ومن يريفان انتقل بو صعب إلى غويومري حيث شارك في حفل عيد استقلال أرمينيا، وكان الضيف الرسمي الوحيد الذي دعي لحضور الحفل. بعد ذلك، عاد إلى يريفان وانطلق منها إلى بيروت.