رفضت محكمة عليا في ​الاتحاد الأوروبي​،طلباً قدّمته ​فنزويلا​ لإلغاء ال​عقوبات​ التي فرضتها ​بروكسل​ عليها بسبب تراجع أوضاع حقوق الإنسان في البلد الذي تهزّه أزمة ​سياسة​ حادّة منذ أكثر من سنتين. وقضت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، ثاني أعلى هيئة قضائية في التكتل،ومقرّها ​لوكسمبورغ​، بأنّ محاولة محامي نظام الرئيس ​نيكولاس مادورو​ إلغاء عقوبات الاتحاد الأوروبي، التي تحظر على الشركات الأوروبية تصدير منتجات محددة لفنزويلا، غير مقبولة. واعتبرت المحكمة أنّه نظراً إلى أنّ العقوبات لا تستهدف دولة فنزويلا مباشرة لذا فطعن حكومة كراكاس غير مقبول قانونياً.