أبدت ​الرئاسة الفرنسية​ حذراً إزاء فرص عقد لقاء في ​نيويورك​ الأسبوع المقبل بين الرئيسين الأميركي ​دونالد ترامب​ والإيراني ​حسن روحاني​، خاصة بعد الهجوم الأخير الذي استهدف منشآت نفطية سعودية. وذكر مصدر في قصر الاليزيه ان "لا بد من التحقق من أمور عدة قبل أن نرى كيف يمكننا توفير الشروط التي تتيح دخول الولايات المتحدة و​ايران​ في مفاوضات". وشدد المصدر على "إن الهجوم الذي استهدف السبت المنشآت النفطية ​السعودية​ خلق وضعاً جديداً".