أفاد ​الأمن الروسي​ باحتجاز 161 مواطنا ​كوريا​ شماليا مارسوا ​الصيد​ الجائر داخل المنطقة الاقتصادية الروسية في بحر ​اليابان​، إثر اعتداء طاقم ​سفينة​ لهم على عناصر حرس الحدود الروس، وفق ما افاد مكتب العلاقات العامة لهيئة الأمن الفدرالية الروسية في بيان صحفي، مشيرا الى ان عملية منسقة لقوات ​خفر السواحل​ والطيران و​القوات​ الخاصة أفضت إلى ضبط الصيادين إضافة إلى سفينتي صيد و11 قاربا صغيرا. وأشار البيان أيضا إلى اكتشاف ومصادرة أدوات صيد محظورة وغنيمتهم التي تم الحصول عليها بطريقة غير شرعية. وذكر البيان أن بعض المحتجزين تعرضوا لإصابات، وقدم لهم العلاج الطبي اللازم. وجرى نقلهم إلى ميناء ناخودكا في الشرق الأقصى الروسي، للتحقيق معهم واتخاذ قرار إداري بحقهم.

وذكرت الجهات الأمنية الروسية في وقت سابق أنه تم ضبط 80 مواطنا كوريا في الحادث، وأن 3 من عناصر حرس الحدود الروس تعرضوا لإصابات.