اعتبر رئيس حكومة تسيير الأعمال ال​إسرائيل​ية، ​بنيامين نتانياهو​، أن "هناك صورتين لشكل ​الحكومة​ المقبلة، فإما أن تكون حكومة برئاسته، أو حكومة تعتمد على القائمة العربية المشتركة فتكون معادية للصهيونية". وأوضح نتانياهو، في ​مؤتمر​ صحفي له أنه "بعد لقائي مع رؤساء أحزاب المعسكر القومي (الليكود، وشاس، ويهدوت هتوراة، والاتحاد القومي، والبيت اليهودي، و​اليمين الجديد​) قررنا بالإجماع الذهاب معا لمفاوضات لتشكيل حكومة برئاستي". ولفت الى "أننا سنجري هذه المفاوضات من خلال طاقم واحد مشترك لكل الأحزاب، وسيتولى الوزير يريف ليفين رئاسة هذا الطاقم إلى جانب ممثل عن كل حزب". وأشار الى أنه "بعد تشكيل كتلة أحزاب اليمين هناك إمكانيتان إما حكومة برئاستي أو حكومة خطيرة تتكئ على الأحزاب العربية. وفي هذا الوقت بالتحديد حيث تمثل أمامنا تحديات سياسية كبيرة، علينا أن نمنع إقامة حكومة تتكئ على الأحزاب العربية المعادية للصهيونية، وسنفعل كل ما بوسعنا لمنع تشكيل مثل هذه الحكومة الخطيرة، هذا التزامنا لأمن دولة إسرائيل ولناخبينا".