زار وزير ​الدولة​ لشؤون رئاسة الجمهورية ​سليم جريصاتي​ حي الميدان- زحلة وتفقد أعمال الترميم الجارية ل​كنيسة مار يوسف​ الشير الكائنة بمحاذاة المنزل الذي ترعرع فيه في زحلة. وكان في استقباله عند مدخل الكنيسة لجنة الكنيسة والمجلس الراعوي، حيث اطلع من الأعضاء على الأعمال المنفذة، وتوقف طويلاً عن الأيقونات المقدمة من جده سليم حبيب جريصاتي عام 1915. وشكر الأعضاء على جهودهم المبذولة، وعرض خدماته للاسراع في الانتهاء من أعمال الترميم. والتقى على باب الكنيسة بالفنان الزحلي فيروز شمعون الذي قدم للوزير جريضاتي كتابا من إعداده وتأليفه.