التقى رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط، في أربيل، يرافقه عضو اللقاء النائب فيصل الصايغ ومستشاره حسام حرب، رئيس إقليم كردستان العراق نيرفان بارزاني، الرئيس السابق للإقليم مسعود بارزاني، رئيس حكومة الاقليم مسرور برزاني ونائب رئيس الوزراء قباد طالباني.   وشدّد جنبلاط في لقاءاته على "تعزيز العلاقات الثنائية بين لبنان وكردستان وتفعيل سبل التعاون". كما كان تأكيد، في كل الاجتماعات واللقاءات السياسية، بحسب بيان لمفوضية الاعلام في "الحزب التقدمي الاشتراكي"، على "تعزيز العلاقات الحزبية والسياسية التاريخية التي بدأها الشهيد كمال جنبلاط واستكملها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط. وحرصاً على هذه العلاقة التاريخية واستمرارها، كان تشديد على رابط الجيل الثالث بين الطرفين".

وقال نائب رئيس وزراء كردستان قباد طالباني بعد لقائه جنبلاط: "نتشارك مع تيمور جنبلاط كشعب وكأفراد الكثير من القضايا ونواجه تحديات متشابهة. رؤيته العصرية تعطي نفحة إيجابية في هذا الشرق الأوسط المتجمد". كما إلتقى جنبلاط رئيس كتلة "الحزب الديمقراطي الكردي" أوميد زوشناو وأعضاء الكتلة، وكان بحث في العلاقات البرلمانية المشتركة وسبل تعزيز التعاون المشترك.