نفى الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​ في مؤتمر عُقد السبت في ​القاهرة​ اتهامات ب​الفساد​، وجّهها مقاول مصري اليه والى ​الجيش المصري​، مؤكدا أنه "شريف وأمين ومخلص".

وقد انتشرت على مدى الأسبوعيين الماضيين، على منصات التواصل الاجتماعي سلسلة من الفيديوهات التي يتهم فيها المقاول المصري محمد علي، السيسي والجيش المصريين بتبديد ​المال​ العام في مشروعات لا طائل منها وفي تشييد قصور رئاسية.

وزعم علي (45 عاما)، وهو مقاول وممثل غير معروف يعيش حاليا في أسبانيا، أن الجيش المصري مدين له بملايين الجنيهات مقابل مشروعات نفذتها شركة "أملاك للمقاولات" التي كان يملكها. ورغم أن علي لم يقدم أي دليل على مزاعمه حول تبديد النظام المصري لملايين الجنيهات من المال العام، إلا أن فيديوهاته شُوهدت ملايين المرات ولاقت تفاعلات كثيرة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.