متى سيحظى ملفّ سلامة الغذاء بالمتابعة الجدية؟
 

لأنّ ملفّ سلامة الغذاء في لبنان ما زال يشوبه ألف شائبة، ولأنّه بات من المعروف أنّ تركيبة وماهيّة ما نتناوله لا يعلم به "إلاّ الله"، كثُرت تلك الحالات التي يستعرض فيها المواطنين عبر السوشيل ميديا ما يتعرّضون له في هذا الصدد، رغم أنّ ما خُفي هو بالتأكيد أعظم.

 

منذ فترة قصيرة، شاركت إحدى الإعلاميات مع متابعيها، فيديو لربطة خبز كان فيها "الصرصور" يسرح ويمرح، لتُصيب إحدى المواطنات مؤخرًا روّاد المواقع بصدمة أخرى، بعدما نشرت صور لعلبة عصير شهير وبداخلها ما لا يوصف من قذارة وتعفّن.

 

روت السيدة ما حصل معها بالتفصيل عبر منشور على موقع "فيسبوك"، خصوصًا بعدما تواصلت مع الشركة المصنّعة ولأنّ ردهم كان صادمًا بالنسبة لها، قرّرت أن تكشف عن الموضوع حفاظًا على سلامة الآخرين حيث كتبت: "كلنا بنعرف عصير "ماكاو "وكلنا بنشربا وبنشرّب ولادنا ويمكن ولا مرّة خطر عبالنا نشوف هيك منظر .للأسف أنا هيدا شي اللي شايفينو بالصورة طلعلي ولما جربت إتواصل مع الشركة لإعرف شو هيدا شي ،طلبو يجو ياخدو العينة ليفحصوها( طبعاً عرضو علي صندوق بالمقابل قال هاي سياسة الشركة) بعد ما تأكدو إنو المكان لشتريتها منو الشركة هني بسلمو أسبوعياً وما بخزّن عندو".

 

إقرأ أيضًا: الأزمة المالية تنال من بلدية بعلبك.. والعمال أعلنوها إضرابًا مفتوحًا!

 

 وأضافت: "وبعد ٥ تيام حركشت ليدقولي لإعرف النتيجة بعد كل الضغط النفسي لعشتو والخوف من اني أصاب بتسمم غذائي ،بدقولي بخبروني انو العلبة واقعة وماكلة ضربي... علماً انو العلبة كان ما فيها اي مشكلة وأنا فتحتا وصلاحيتها ٢/٢٠٢٠ وتسكر الموضوع كأنو صار شي عادي ناكل ونشرب شو مكان . أنا ليوم قررت اني انشرن لإن أنا إم وكان ممكن إبني يشربها ويكبها ويتسمم وما كنا عرفنا شو السبب للأسف"...

 

يبدو أنّه وفي ظلّ غياب المتابعة الجدية للأمن الغذائي في لبنان، سيبقى اللبناني يصادف أشياء مماثلة في طعامه رغم كلّ المناشدات للمعنيين ورغم كلّ الدراسات عن "فوز" لبنان بالمرتبة الأولى عربيًا بنسبة الإصابات والوفيات بالأمراض السرطانية!